نسائي حمص في ندوة قانونية حول «الجرائم الواقعة على الأسرة»

نظم فرع الاتحاد العام النسائي بمحافظة حمص اليوم ندوة قانونية بعنوان “الجرائم الواقعة على الأسرة ودور المرأة وأثرها على المجتمع” وذلك بمناسبة الاحتفال بأعياد نيسان المجيدة.

وأشارت رئيسة فرع الاتحاد النسائي بحمص حسن الاخوان إلى أهمية الندوات والمحاضرات القانونية التي ينظمها الاتحاد بهدف القاء الضوء على بعض القوانين المتعلقة بحياة الاسرة والمراة لتكون مطلعة ومدركة لكل الجوانب المتعلقة بحياتها وحياة أسرتها.

ولفت المحامي حسن سلامي خلال الندوة إلى الاهتمام الذي حظيت به الأسرة في الشرائع السماوية والقوانين الوضعية باعتبارها الخلية الأساسية في المجتمع واللبنة الأساسية لتطوره وتماسكه وصلاحه وعليه حرصت التشريعات على إرساء قواعد خاصة لتنظيم العلاقات بين أفراد الأسرة كما سعت القوانين لحمايتها والحيلولة دون حدوث خلل اجتماعي أسري تمتد آثاره إلى المجتمع.

كما أشار إلى دور المراة الفاعل من خلال احتضان أسرتها وأطفالها ورعايتهم للحفاظ على سويتهم الأخلاقية والتربوية معتبرا أن المرأة هي المحرك الأساسي للاسرة ومأمنها الوحيد في حال حدوث أي جريمة من الجرائم التي تقع على الأسرة.

وتم بعد ذلك تخريج 100 امرأة ممن اتبعن دورات تدريبية وتأهيلية في مجالات الخياطة والتجميل وقص الشعر والإسعافات الأولية في مختلف الروابط النسائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات