واشنطن «تهب» الكيان الصهيوني أسلحة متطورة

بدأت الولايات المتحدة بضخ كميات كبيرة من الأسلحة الأمريكية المتطورة في مخازن كيان الاحتلال الصهيوني بعد أن أقرت قائمة بهذه الأسلحة وكمياتها.

ونقلت صحيفة “المنار” المقدسية عن مصادر في فلسطين المحتلة أن “توقيت هذه الخطوة له علاقة بالجهود التي تقوم بها أمريكا لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي”.

وأشارت المصادر عينها أن هذا الدعم الأمريكي بالأسلحة من أنواع مختلفة، يأتي في إطار “تطمين” العدو الصهيوني  بوقوف الولايات المتحدة إلى جانبه، و”المحافظة على تفوقه” في المنطقة، على حد تعبيرها.

يذكر أن لبنان أعلن نهاية العام الماضي عن تعهد السعودية بتمويل صفقة أسلحة فرنسية للجيش اللبناني بقيمة 3 مليارات دولار، إلا أن مصادر عسكرية محلية أكدت أن “الهبة السعودية المقدمة للجيش اللبناني لن تشمل صواريخ وأسلحة نوعية ومضادات، بل ستقتصر على لائحة تقدمها قيادة الجيش وهي عبارة عن حاجات للثكنات”.

وعلقت مصادر إعلام العدو على هذه الهبة بالقول:  “هبة السعودية للجيش اللبناني تطور مؤثر جدا قد تستفيد إسرائيل من ثماره في المستقبل”.

من جهة أخرى، أعلن الكيان الصهيوني فور مغادرة كيري مشروعا لبناء 272 بؤرة استيطانية جديدة في الضفة الغربية، تزامنا مع استعدادات لعرض مشروع قانون يربط مفاوضات القدس واللاجئين بموافقة «الكنسيت».

وكشفت منظمة “السلام الآن” أن حكومة الاحتلال وافقت عشية مغادرة كيري المنطقة على تنفيذ مشروع لبناء 272 وحدة سكنية جديدة في مستوطنات بالضفة الغربية.

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات