ايران مفاوضات جنيف ستكون صعبة…كيري الى “اسرائيل” الجمعة

نقلت وكالات اعلامية عن مسؤولين ايرانيين اليوم قولهم إن المفاوضات النووية بين ايران والقوى الكبرى التي ستستأنف الأربعاء في جنيف ستكون “صعبة”.

وتجتمع دول مجموعة 5+1 (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والمانيا) في جنيف للمرة الثالثة خلال شهر تقريباً، في محاولة للتوصل الى اتفاق حول البرنامج النووي الإيراني.

وفي السياق، قال نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي الذي يترأس فريق المفاوضين الإيرانيين إن “المفاوضات القادمة ستكون صعبة”، مضيفاً “لن يتمّ التوصل الى أي اتفاق في حال عدم احترام حقوق الأمة الايرانية”، في المجال النووي وتخصيب اليورانيوم.

من جهته، كرر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف القول إن “تخصيب اليورانيوم يشكل جزءاً لا يتجزأ من حقوق ايران، بموجب معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية”.

كما قال المسؤول الثالث في فريق المفاوضين الإيرانيين مجيد تخت روانتشي، حسبما نقلت عنه وكالة فارس للأنباء “نأمل ألا تعرض الأمور التي طرحت (في الإجتماع السابق) مجدداً، وأن نتمكن من دفع المحادثات قدماً”.

وأضاف روانتشي أن المفاوضات “تقدمت جيداً وتوصلنا الى مشروع (اتفاق)، لكن دولة طلبت تعديلات”، قائلاً “قاعدة المفاوضات بالنسبة لايران هي النص الأولي”، وليس النص المعدل لاحقاً.

يأتي ذلك في وقت أعلن فيه مسؤولون اميركيون واوروبيون وروس في الأيام الماضية أن اتفاقاً اصبح ممكناً حول الملف النووي الإيراني.

وكيري في الأراضي المحتلة لإجراء محادثات حول الملف النووي الإيراني

هذا ويزور وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأراضي المحتلة اليوم لإجراء مشاورات حول تطور المحادثات مع ايران بشأن برنامجها النووي، وحول عملية السلام مع الفلسطينيين، بحسب ما أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم.

وقال نتانياهو لوزرائه في بداية الإجتماع الأسبوعي للحكومة إنه سيجري مشاورات حول المحادثات مع ايران مع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الذي يصل اسرائيل في وقت لاحق اليوم، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي سيسافر للقائه الأربعاء في موسكو. وأضاف البيان “سنقوم بذلك ايضاً مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري، الذي سيصل هنا الجمعة”، مضيفاً “امل أن نتمكن من اقناع اصدقائنا هذا الأسبوع وفي الأيام القادمة بالحصول على اتفاق افضل بكثير يمكن تحقيق ذلك”.

وبحسب نتانياهو، فإن “ايران تحت ضغوط اقتصادية ومواصلة فرض الضغوط وحتى زيادتها قد يؤدي الى نتيجة دبلوماسية افضل”، مؤكداً أنه سيجري محادثات مع كيري حول محادثات السلام الجارية مع الفلسطينيين. وتأتي تصريحات نتانياهو قبل ايام من بدء جولة جديدة من المحادثات بين القوى الكبرى وايران حول برنامجها النووي التي ستبدأ الأربعاء في جنيف.

البعث ميديا_المنار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.