مصر: علاقتنا مع أمريكا سوف يعاد تقييمها ولا تختزل بملف المساعدات

أعلن الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور أن مصر تجري إعادة تقييم لعلاقاتها مع الولايات المتحدة، مؤكدا أن حرص القاهرة على هذه العلاقات سيكون مرتبطا بقدر ما تبديه واشنطن من الحرص المتبادل.

 وقال عدلي منصور في حديث للتلفزيون الكويتي يوم الاثنين 18 تشرين الثاني إنه أبلغ وزير الخارجية الأمريكي جون كيري خلال زيارة الأخير للقاهرة قبيل محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، بإعادة تقييم العلاقات هذه.

وأضاف الرئيس أنه حسب تقدير مصر، فان العلاقات المصرية الأمريكية أكبر بكثير من أن تختزل في ملف المساعدات، مؤكدا على حرص مصر على هذه العلاقات.

وشدد على أن هذا الحرص سيكون مرتبطا بقدر ما تبديه الولايات المتحدة من الحرص المتبادل.

وأكد على ثوابت السياسة الخارجية المصرية بعد ثورة 30 يونيو، وخاصة استقلالية القرار الوطني المصري، وتغليب المصلحة الوطنية على أي اعتبارات.

وفي معرض حديثه عن الأزمة السورية ومؤتمر “جنيف-2″، شدد عدلي منصور على أن أي تصعيد عسكري سيكون له نتائج وخيمة على الشعب السوري والدولة، وأنه لن يؤدي إلا إلى سقوط مزيد من الضحايا.

 وأشار الرئيس المصري المؤقت إلى أن بلاده ترى ضرورة منح الحل السياسي الفرصة كاملة، بما يحفظ وحدة أراضي سورية، ومن هنا يأتي تأييد مصر لانعقاد مؤتمر “جنيف-2”.

البعث  ميديا  – روسيا  اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.