لافروف يشدد على أهمية مشاركة إيران بـ«جنيف 2» حول سورية

أكد سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي في تصريح لصحيفة “نيزافيسيماما غازيتا” الروسية اليوم، على الأهمية المبدئية لمشاركة إيران في مؤتمر “جنيف-2” الدولي حول سورية، مشيراً إلى ضرورة أن يكون هناك تمثيل لكافة الدول التي تؤثر على مختلف أطراف الأزمة في سورية.
وأعاد لافروف الى الأذهان أنه «من المقرر أن يعقد يوم 25 تشرين الثاني لقاء جديد بين ممثلي روسيا والولايات المتحدة والمبعوث الخاص إلى سورية الأخضر الابراهيمي».
وبعد ذلك ستكون هناك اتصالات مع الأعضاء الدائمين الآخرين في مجلس الأمن الدولي، بالاضافة إلى العرب والأتراك، لأنهم سيكونون أيضا جزء مما يسمى بـ “الدائرة الخارجية” لهذا المؤتمر».
وأشار الوزير الروسي الى أن روسيا عندما قدمت تقريرها عن استخدام السلاح الكيميائي في خان العسل، «لم تدّع بأنه غير خاضع للتحليل النقدي»، وأضاف أن الاستنتاجات الواردة في التقرير الروسي لم يعترض عليها أحد.
وقال «أود أن أشدد على أن روسيا لم تحاول أبدا حماية أي طرف»، مضيفاً أن «موسكو كانت دائماً تسعى إلى تحديد الحقائق».
وأشار لافروف كذلك الى أن روسيا بطلب من واشنطن ساعدت على إقامة اتصال مباشر بين الولايات المتحدة والجهات الرسمية السورية فيما يتعلق بموضوع الأسلحة الكيميائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.