مقتل أمريكي في مسابقة الغوص الحر

لقي أميركي مصرعه أثناء محاولة تسجيل رقم قياسي في الغوص الحر بالغوص لعمق أكثر من 200 قدم دون الاستعانة بأجهزة ضرورية.

وذكرت سي ان ان أن نيكولا ميفولي 32 عاماً طفا على سطح الماء ورفع يده باشارة للتأكيد أنه بخير عقب قفزته التي أمل أن يغوص فيها لعمق 72 متراً دون الاستعانة بزعانف أو اسطوانة أوكسجين.

وقالت اللجنة المنظمة فيرتيكال بلو إن ميفولي فقد وعيه بعد ذلك بثلاثين ثانية.

وأقيمت المسابقة في منطقة دينز بلو هول بالباهاما ويبلغ عمقها 202 متر وتعتبر أعمق حفرة في مياه البحر وشارك فيها 56 غواصا من 21 دولة مختلفة.

وفي رياضة الغوص الحر يقفز الرياضيون إلى أعماق المياه بعد ملء رئتيهم بالهواء دون الاستعانة بأجهزة تساعدهم على التنفس.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.