تسوية أوضاع 55 من الفارين من الخدمة بموجب مرسوم العفو

سلم 44 شخصا ممن غرر بهم من عناصر قوى الأمن الداخلي أنفسهم إلى الجهات المختصة بحماة لتسوية أوضاعهم بموجب مرسوم العفو رقم 70 لعام 2013.

وأعرب محافظ حماة الدكتور غسان خلف خلال لقائه اليوم العناصر الذين سلموا أنفسهم في مبنى المحافظة عن أمله في التزام جميع الذين سلموا أنفسهم بواجباتهم ومسؤولياتهم المنوطة بهم على أكمل وجه والعمل على الدفاع عن وطنهم في مواجهة المؤامرة والحرب الإرهابية التي يتعرض لها من قبل قوى إقليمية وغربية.

ولفت المحافظ إلى أن ثقافة القتل والتخريب لا تمت بصلة لثقافة وقيم السوريين الذين يملكون إرثا حضاريا غنيا والعودة إلى حضن الوطن هي خير دليل على رشد ووعي من عاد ومشجعاً للآخرين للرجوع إلى الطريق الصحيح بزخم اقوى وعزيمة أمضى للنهوض بالوطن والذود عنه والمشاركة في عملية بنائه وتطبيق القانون وإعادة حالة الأمن والأمان إلى ربوع سورية.

وكان 94 شخصا ممن غرر بهم من عناصر قوى الأمن الداخلي سلموا أنفسهم في 18 الشهر الجاري إلى الجهات المختصة بحماة لتسوية أوضاعهم بموجب مرسوم العفو.

من جهته دعا أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور محمد العمادي الذين سلموا أنفسهم إلى نصح وإرشاد باقي زملائهم الذين غرر بهم في العودة مجددا إلى جادة الصواب وحضن الوطن لمتابعة مهامهم وأداء واجباتهم ومسؤولياتهم في التصدي لكل من تسول له نفسه العبث بأمن سورية وأبنائها.

وأكد قائد الشرطة العميد فايز غازي محمد الاستعداد لاتخاذ كل الإجراءات والتدابير اللازمة لتسوية أوضاع جميع العناصر ومعالجة الصعوبات التي تواجههم بهذا الصدد.

من جهتهم لفت عناصر الشرطة الذين سلموا أنفسهم إلى التسهيلات والاجراءات التي تم اتخاذها في سبيل تسوية أوضاعهم وعودتهم إلى الخدمة في وحداتهم بكل يسر وسرعة مؤكدين أنهم تلقوا كل الرعاية والاهتمام بهذا الشأن من قبل الجهات المختصة تنفيذا لمرسوم العفو.

من جهة ثانية تمت اليوم تسوية أوضاع 9 أشخاص من المغرر بهم ولم تتلطخ أياديهم بدماء السوريين وذلك بعد تقديمهم تعهدات بعدم ارتكاب أي أعمال أو ممارسات من شانها المس بأمن الوطن.

بدورهم شكر المواطنون الذين تم إطلاق سراحهم وتسوية أوضاعهم محافظة حماة وكل الجهات المعنية على التسهيلات التي تم تقديمها لهم بهذا الشأن.

إلى ذلك قال مصدر مسؤول إن 11 من المكلفين والعسكريين المغرر بهم والفارين من الخدمة في قرية الزارة بريف حمص سلموا أنفسهم اليوم إلى الجهات المختصة والهيئة الشعبية للمصالحة الوطنية.

وأضاف المصدر في تصريح لمراسل سانا.. إنه تمت تسوية أوضاع الذين سلموا أنفسهم بموجب مرسوم العفو رقم 70 لعام 2013.

يشار إلى أن مرسوم العفو رقم 70 الصادر في 29 الشهر الماضي يشمل المتخلفين عن الالتحاق بخدمة العلم والفارين من الخدمة شريطة تسليم أنفسهم وتسوية أوضاعهم التجنيدية أصولا خلال ثلاثين يوما بالنسبة للفرار الداخلي و3 اشهر بالنسبة للفرار الخارجي.

البعث ميديا – سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.