شعبية أوباما في أدنى مستوياتها

أوضح استطلاع رأي أن شعبية الرئيس الأمريكي باراك أوباما انخفضت إلى أدنى مستوياتها، إذ يؤيد سياسته في منصب الرئيس 37% فقط من الأمريكيين، بحسب الاستطلاع الذي أجرته قناة “سي بي سي نيوز”، ويعارض 57% ممن شملهم الاستطلاع سياسة الرئيس الأمريكي.
يذكر أن استطلاع “سي بي سي نيوز” أجري في الفترة 15- 18 تشرين الثاني، وشمل 1010 من الأمريكيين البالغين.
وكان استطلاع الرأي الذي أجرته جامعة كوينيبياك الأمريكية قبل أسبوعين تقريباً، قد أشار إلى أن 54% من الأمريكيين يعارضون الإجراءات التي يتخذها أوباما في منصبه، بينما يؤيده 39% فقط.
ويرى خبراء أن انخفاض شعبية أوباما مرتبط بخيبة أمل الأمريكيين 61% بشأن إصلاح نظام الضمان الصحي، بينما لا يزال 31% فقط يؤيدون سياسة أوباما في هذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.