باش: مفهوم أردوغان الديمقراطي يقوم على دعم التنظيمات الإرهابية

أكد رئيس حزب تركيا المستقل حيدر باش أن المفهوم الديمقراطي الذي يتبناه رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان يقوم على دعم المجموعات الإرهابية المسلحة في سورية.

وقال باش في مقال نشرته صحيفة يني مساج “إن المفهوم الديمقراطي الذي يتبناه أردوغان تسبب بإعلان السفير التركي في مصر رجلا غير مرغوب به وطرده من مصر وأن المفهوم الديمقراطي الخاص بحكومة حزب العدالة والتنمية يقوم على التدخل في الشؤون الداخلية المصرية ودعم التنظيمات الإرهابية التي تزعزع الأمن والاستقرار في سورية باسم الديمقراطية”.

وأكد “أن الشعوب السورية والمصرية واللبنانية تنتقد السياسيين الأتراك ولا ترغب بهم في بلادها” ورأى “أن الحركة الديمقراطية الخاصة ستحدد مصير أردوغان عبر انقلاب عسكري أو دونه”.

وأوضح باش “أن العالم يريد نشر الديمقراطية ولكن ليس بالمفهوم الذي أطلقته الولايات المتحدة الأمريكية بعد هجمات 11 أيلول بل إن الشعوب التي تريد السلام والرفاه ترفض التدخل في شؤونها الداخلية وتريد احترام استقلالها” مشيرا إلى “أن التطورات التي جرت في إطار مشروع الشرق الأوسط الكبير و”الربيع العربي”

قضت على زعامة الولايات المتحدة الأمريكية للعالم لتأخذ روسيا التي تبنت موقفا سلميا يحتضن الشعوب مكانها في زعامة العالم الحقيقية التي لم تدركها حكومة حزب العدالة والتنمية”.

وتساءل باش بأي ديمقراطية سيشرح أردوغان الذي تمنى أن يعود الجنود الأمريكيون سالمين إلى منازلهم الاعتداءات على النساء العراقيات.. ماذا جلبت الديمقراطية لأفغانستان وليبيا وتونس ما عدا الدماء والدموع… وبأي ديمقراطية سيوضح القضاء على عائلات بكامل أفرادها والأطفال السوريين اليتامى وتدمير الأمكنة المقدسة والقضاء على الحضارة الإسلامية في سورية من أجل المصالح الأمريكية والإسرائيلية.

البعث ميديا – سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.