المقداد: دول غربية أجرت اتصالات مع دمشق للتنسيق الاستخباراتي

كشف نائب وزير الخارجية السورية الدكتور فيصل المقداد، أن ممثلين عن بعض الدول الغربية اتصلوا بحكومة السورية في شأن التعاون في مجال مكافحة “الجهاديين”.

وجاء ذلك في مقابلة مع صحيفة “فايننشال تايمس” في الـ26 من تشرين الثاني وقال المقداد: «لدينا ثقة كاملة بأن الشعوب في أوروبا الغربية والولايات المتحدة بدأت تدرك بأننا في سوريا نواجه الإرهاب نيابة عن العالم بأسره».

وأضاف: «أن ممثلي بعض الدول الغربية أجروا اتصالات مع دمشق سعياً وراء التعاون في مجال تقاسم المعلومات الاستخباراتية لمكافحة الجهاديين».

واعتبر أن مسألة “تنحي الرئيس الأسد” أصبحت وراءنا لفترة طويلة، مشيراً إلى أن اتفاق القوى الست الكبرى مع ايران في شأن برنامجها النووي جاء نتيجة تغيير الغرب لسياساته في المنطقة.

وقال: «إن التوصل إلى اتفاق في شأن قضية معقدة جداً مثل البرنامج النووي الإيراني يعني بالتأكيد أن المشاركين في العملية برمتها بدأوا يعيدون النظر في مواقفهم لمصلحة إيجاد حلول سياسية».

وأضاف المقداد: «يحدونا الأمل الآن في أن نتمكن وبالروح نفسها من إيجاد حل لوقف الإرهاب في سوريا واستعادة السلام والاستقرار في البلاد، حين نذهب إلى جنيف».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.