الإنجازات الأخيرة في جنيف.. روحاني: نظرة مختلفة لإيران

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن الإنجازات الأخيرة لإيران في جنيف بشأن ملفها النووي «أبعد من القضايا النووية وأن الموضوع لا ينحصر فقط في هذه القضايا واعتراف الدول بحقوق الشعب الإيراني” مشيرا إلى ان “العالم ينظر الآن إلى إيران بنظرة أخرى».

وفي كلمة له أمس خلال اجتماع المجلس الإداري لمحافظة بوشهر في مدينة عسلوية جنوب إيران، قال الرئيس روحاني «أن التعامل هو موضوع ذو اتجاهين بحيث نحن نخطو خطوة والعالم أيضا يخطو خطوة»، مؤكداً ان الشعب الإيراني سيرى خلال الأشهر القادمة ثمرة هذا التعامل بشكل أفضل.

وأشار الرئيس الإيراني إلى المكانة الحالية لإيران وقال: «هناك مشاكل ومصاعب أمام الشعب إلا اننا وبكل قوة نتخذ خطوات للقضاء على هذه المشاكل ونبشر الشعب بان البلاد تسير حاليا نحو التنمية وان الأجواء الدولية تجاه إيران قد تحسنت».

ولفت روحاني إلى السياسة الخارجية التي تنتهجها إيران في حكومة التدبير والأمل ودور السياسات المتخذة في مستقبل البلاد وقال: «سندرك خلال الأشهر القادمة بشكل أفضل نتائج التعامل الإيراني البناء مع العالم».

وفي السياق لفت روحاني إلى أن «المحطة الأولى لتوليد الكهرباء من الطاقة النووية تقع في محافظة بوشهر ووفقا للتخطيط المنجز فان المحطة النووية الثانية أيضا ستنشأ في هذه المحافظة».

وبين روحاني أنه تم حتى الآن استثمار 10 حقول غازية في منطقة عسلوية تصل إيراداتها إلى نحو 40 مليار دولار، مشيراً إلى أنه في حال تم استثمار جميع الحقول في المنطقة بشكل كامل فإن إيرادات إيران منها ستصل إلى 100 مليار دولار سنوياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.