عاد من غيبوبته لينطق باسم قاتله ويموت

في واقعة نادرة، وإظهارا للحقيقة، وبعد 7 أشهر من دخوله في غيبوبة في مستشفى قصر العيني في القاهرة، والذي دخله للعلاج عقب إصابته بطلق ناري في الرأس، أفاق موظف مصري من تأثير فقده للوعي ودخوله في غيبوبة، وأدلى باسم المتهم بإطلاق النار عليه، وتوفي على الفور.

ووفقا لما نشرته صحيفة الأنباء الكويتية كانت أجهزة الأمن المصرية في القاهرة، قد تلقت إخطارا بوصول موظف إلى مستشفى قصر العيني مصابا بطلق ناري في الرأس من مجهول، قبل نحو 7 أشهر، ودخل المجني عليه في غيبوبة.

 وبعد 7 أشهر أفاق من الغيبوبة، وأرشد النيابة عن صاحبه مرتكب الواقعة ، ويعمل حلاقا ولفظ أنفاسه الأخيرة.

تم تحرير محضر بالواقعة وأمرت النيابة بضبط وإحضار صديقه مرتكب الواقعة، وتولت النيابة العامة المصرية التحقيق.

البعث ميديا- وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.