صرف تعويضات للمزارعين بحلب والرقة والحسكة

وافق مجلس إدارة صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية على صرف التعويضات المستحقة للمزارعين الذين تضررت محاصيلهم من العوامل الطبيعية في محافظات حلب والرقة والحسكة والتي تصل إلى نحو 108 ملايين ليرة سورية.

وأكد وزير الزراعة والاصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري خلال اجتماع مجلس إدارة الصندوق اليوم ضرورة الاستفادة من هذا التعويض في مواصلة المزارعين الذين تضررت محاصيلهم للعملية الانتاجية.

وبين مدير الصندوق المهندس محمد البحري أن المجلس وافق على صرف 895 ألف ليرة سورية كتعويضات مستحقة لـ 55 فلاحا عن الأضرار بمحصولي القمح والفول نتيجة فيضان نهر قويق وعلى صرف 71 مليون ليرة لـ 1335 فلاحا في الرقة كتعويض عن الأضرار الحاصلة نتيجة البرد والأمطار الغزيرة على محصولي القمح والقطن.

ولفت البحري إلى أن المجلس وافق أيضا على صرف 36 مليون ليرة كتعويض على المتضررين في محافظة الحسكة والبالغ عددهم 1247 فلاحا نتيجة البرد والأمطار الغزيرة على محاصيل القمح والشعير والعدس والحمص موضحا أن المجلس وافق أيضا على التعويض على مزارعي التبغ الذين تعرض إنتاجهم للأضرار الطبيعية.

وقرر مجلس إدارة الصندوق تنفيذ ورشة عمل مركزية خلال اجتماعه القادم حول تعديل التعليمات التنفيذية تعليمات تحديد نسب الضرر على الانتاج الزراعي وخاصة الحيواني لتصبح أكثر انصافا للفلاحين كما سيناقش دليل العمل الموحد للصندوق إضافة إلى تعويضات الأضرار في محافظات السويداء ودير الزور وحمص.

 البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.