الصين تدعو للتمسك بموعد عقد جنيف 2

أعرب وزير الخارجية الصيني وانغ يى عن أمله في أن يشكل المؤتمر الدولي حول سورية جنيف 2 المقرر عقده في 22 كانون الثاني القادم فرصة لحل الأزمة في سورية.

ونقلت وكالة الأنباء الصينية شينخوا عن وانغ قوله ليل أمس في اتصال هاتفي مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حول سورية، إن: “الصين تأمل في أن تتمسك جميع الأطراف المعنية بهذه الفرصة وتستفيد منها لضمان عقد مؤتمر جنيف 2 في موعده المحدد والخروج بنتائج إيجابية لبدء عملية التسوية السياسية في أقرب وقت وإعادة السلام لشعب سورية والمنطقة”.

وأكد وانغ أن بلاده تقدر الدور الهام الذي تضطلع به الأمم المتحدة وأنها ستواصل دعم جهود الوساطة التي بذلها مبعوث الأمم المتحدة الى سورية الأخضر الإبراهيمي، مشيرا إلى أن بكين مستعدة لتقديم الدعم والمساعدة بشكل مستمر لإتلاف الأسلحة الكيميائية في سورية.

من جهته أشاد الامين العام للامم المتحدة بالدور الإيجابي للصين في حل الأزمة في سورية معربا عن أمله في أن تواصل بكين تأييد الجهود التي تقوم بها المنظمة الدولية بهذا الخصوص.

يذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة أعلن الشهر الماضي عن تحديد الثاني والعشرين من كانون الثانى المقبل موعدا لعقد المؤتمر الدولي حول سورية وقد اعلنت الحكومة السورية عن مشاركتها في المؤتمر المذكور حرصا منها على التوصل إلى حل للأزمة في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.