تقدم عسكري جديد في حلب وعملية أمنية بحماة

حققت وحدات من الجيش العربي السوري تقدما جديدا في ملاحقة المجموعات الإرهابية المسلحة في منطقة الليرمون، موقعة العشرات من أفرادها قتلى ومصابين في أحياء وقرى وبلدات بحلب وريفها.

وأفاد مصدر عسكري في وكالة “سانا” للأنباء أنه تم تدمير أوكار وتجمعات للإرهابيين شمال النقارين وكفر كار وبينان الحص وإيقاع العديد منهم قتلى ومصابين في قرى وبلدات ككيص وعربيد والجديدة وكويرس.

وأكد المصدر تحقيق الجيش لتقدم جديد في ملاحقة المجموعات الإرهابية المسلحة في الليرمون وقضت على 19 من أفرادها كانوا يتحصنون داخل عدد من الأبنية التي كانوا يستخدمونها كأوكار لاستهداف الأهالي والمواطنين في المنطقة.

ولفت المصدر عينه إلى سقوط أعداد من الإرهابيين قتلى ومصابين في عمليات نوعية لوحدات من جيشنا الباسل في محيط مشفى الكندي وقرب سجن حلب المركزي وجنوب المنطقة الصناعية والراشدين وبيانون والمنصورة.

في المدينة،  دمرت وحدات من جيشنا الباسل عددا من السيارات المحملة بأسلحة وذخيرة قرب مساكن هنانو وحي الشيخ سعيد وأردت من فيها قتلى.

إلى ذلك قضت وحدات من جيشنا الباسل على تجمعات للإرهابيين في شمال أبو الضهور وسرجة وبنش بريف إدلب ودمرت أدوات إجرامهم.

وفي حماة أكدت أن وحدة من الجيش العربي السوري، قضت على مجموعة إرهابية مسلحة بكامل أفرادها في قرية قسطون الغربي في حماة من بينهم الليبي أبو يوسف الطيباني وغسان خالد الحجة وجمعة الهلال.

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.