العفو الدولية: العمال في قطر مهددون بالمجاعة

أكدت منظمة العفو الدولية أن عشرات العمال المهاجرين الذين لم يقبضوا أجورهم منذ نحو عام في قطر مهددون بالمجاعة.

وأشارت وكالة الأنباء الفرنسية إلى أن المنظمة دعت في بيان نشر اليوم السلطات بمشيخة قطر إلى “إيجاد حل للوضع الحرج لعمال شركة تريدينغ اند كونتراكتينغ الذين يزيد عددهم عن 80 عامل بناء من مختلف الجنسيات ومعظمهم من النيباليين”.

وقالت المنظمة في البيان: “إن الأمين العام للمنظمة سليل شطى طلب في منتصف تشرين الثاني من وزارة العمل في قطر، النظر إلى حالة هؤلاء العمال بعد أن زارهم في مخيمهم”.

وتابع شطى: “زرنا منذ أكثر من شهر هؤلاء الرجال ولاحظنا سخطهم ولكن وضعهم لم ينته بعد”. مضيفا: “عار بأن يترك بلد من أغنى دول العالم عمالا يتعرضون لخطر المجاعة”.

وأشار الأمين العام للمنظمة إلى أن هذه الحالة تجسد تماما المشاكل التي يعانى منها المهاجرون في الوصول إلى القضاء.

ويفتقد هؤلاء العمال للمال لشراء الطعام أو حتى لإرساله إلى ذويهم ورغم أنهم انهوا العمل في طابقين من برج سيضم مكاتب عدد من المنظمات التي لها علاقة بكرة القدم منذ منتصف تشرين الأول الماضي، إلا أنهم لا يزالون عالقين في مخيمهم وحاولوا رفع شكوى ولكن محكمة العمل طلبت من كل منهم مصاريف تصل إلى 165 دولارا وهم عاجزون عن دفعها.

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.