الغيرة تدفع بصيني إلى قلع عين زوجته

دفعت الغيرة بصيني إلى قلع عين زوجته، حين طلبت زوجته الطلاق وذلك بعد علمه أنها طلبت الانفصال عنه بسبب علاقتها برجل.

 بدأت العلاقة بين السيدة وزوجها الحالي، وهو الثاني بحسب الترتيب، بواسطة الإنترنت في تشرين الثاني 2012 بعد انفصالها عن زوجها الأول. لكن العلاقة لم تدم طويلا بسبب سوء معاملة الزوج لها، مما أجبرها على الانتقال إلى مدينة أخرى حيث استأجرت منزلا وتعرفت على صديق جديد.

 كانت الأمور تسير على ما يرام إلى حد ما، حتى قرر زوجها زيارتها، فتوجه إلى منزلها ليفاجأ بوجود رجل هناك، فهاجمه ثم تحول إلى زوجته واقتلع عينها اليسرى، ثم اتصل بالإسعاف لنقلها إلى المستشفى، وبعد ذلك اتصل بالشرطة ليسلم نفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.