الزعبي: اتهامات بعض اللبنانيين عبثية وتعكس أحقاد سياسية

أكد وزير الإعلام عمران الزعبي أن بعض الشخصيات في لبنان دأبت على أسلوب توجيه الاتهامات عند وقوع أي حادث اغتيال أليم على أرض لبنان الشقيق.

وقال الزعبي في تصريح له “إن هذه الاتهامات الجزافية والعشوائية تأتي على خلفية أحقاد سياسية تعكس ارتباط أشخاص مثل السنيورة وغيره بأعداء الأمة والاعتدال” مضيفا “هي محاولات بائسة ويائسة لدفع تهمة ثابتة وراسخة عن دور السنيورة في دعم وتمويل الإرهاب في لبنان والمنطقة ولا سيما تنظيمات “دولة الإسلام في العراق والشام” و”جبهة النصرة” و”الجبهة الإسلامية” وتوفير ملاذات آمنة لقياداتهم وغرف عمليات برعاية سعد الحريري وملوكه وأمرائه”.

وأضاف وزير الإعلام “أن إطلاق الاتهامات بهذه الطريقة الغبية والعاجزة والسابقة لأوانها يؤكد أن ثمة قوى في لبنان أصبحت سيدة الموقف على الأرض وهي التي تمارس الإرهاب في كل المنطقة”.

وقال الوزير الزعبي “نأمل لشعبنا في لبنان الأمن والخير والسلام وندعو الشرفاء في لبنان الى الوقوف ضد الإرهاب الذي تشكل بعض القوى السياسية المظلة الحقيقية له”.

وأكد الزعبي أن الإرهاب هو عدو للجميع ولكل شعوب العالم ولا بد من مواجهته بشكل جدي وصلب بعيدا عن الاستخدام السخيف والعبثي للغة الاتهام السياسي التي لا تجدي نفعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.