شركات المؤسسة العامة للسكر تعاود نشاطها

عاودت شركات المؤسسة العامة للسكر لاسيما شركات حمص وسلحب وغيرها من الشركات نشاطها بعد أن توقفت بسبب نقص المادة الأولية.

ووفقا لصحيفة “تشرين” السورية، استطاعت المؤسسة بالتعاون مع وزارة الصناعة والجهات المعنية تأمين ما يقارب 25 ألف طن من السكر الخام من الأسواق الخارجية، بموجب عقد يتم من خلاله توريد الكمية المذكورة مع زيادة 25% من أصل كمية العقد أو بالعكس، وذلك لزوم تحقيق دورة انتاجية للشركات وتشغيلها بغية تأمين الاستمرارية بالعمل من جهة وتأمين مادة السكر من جهة أخرى لزوم القسائم  التموينية.

وذكرت وزارة الصناعة أن شركات السكر بدأت بتسليم الدفعات الأولى من الكميات المنتجة إلى مراكز المؤسسة الاستهلاكية ليصار توزيعها وطرحها في الأسواق المحلية عبر المنافذ المنتشرة في كل المحافظات السورية.

يذكر أن شركات مؤسسة السكر قد توقفت عن الإنتاج بفعل الأحداث الجارية وتخريب العصابات المسلحة للمواسم الزراعية ولاسيما في المناطق الزراعية لمادة الشوندر السكري ومنع الفلاحين من جني المحصول وتوريده إلى مواقع الإنتاج، الأمر الذي أدى لتراجع الكميات المسلمة إلى شركات السكر التي تؤمن دورة إنتاجية لها تزيد على ثلاثة أشهر بالعام الواحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.