مقتل متزعمي ما يسمى «لواء الإسلام» في محاور مختلفة من دمشق

تمكنت قوات الجيش العربي السوري من القضاء على أعداد من الإرهابيين بينهم متزعمو مجموعات إرهابية ينتمون إلى ما يسمى لواء الاسلام ودمرت مستودعا للأسلحة والذخيرة في سلسلة من العمليات الناجحة تركزت في جوبر والزبداني وكفير الزيت وعدرا البلد والمليحة وداريا والحجر الأسود.

ووفقا لوكالة “سانا” للأنباء التي نقلت عن مصادر مسؤولة  أنه تم القضاء في عملية نوعية للوحدة المسلحة في الحارة الغربية من مدينة الزبداني على العديد من الإرهابيين بينهم محمود رحمة متزعم ما يسمى لواء شهداء الحق بالزبداني والإرهابي وائل الططري متزعم مجموعة تطلق على نفسها كتيبة المهام الخاصة فيما يسمى لواء الاسلام بينما تم تدمير مستودع للأسلحة والذخيرة في بلدة كفير الزيت في الريف الغربي لدمشق.

وأضافت المصادر إنه تم إيقاع أفراد مجموعات إرهابية قتلى ومصابين بالقرب من محطة الوقود /الباز/ ومعمل السكر في منطقة عدرا البلد وتدمير أسلحة وعتاد كانت بحوزتهم ترافق ذلك مع عمليات للوحدات العسكرية في مزارع العب وعالية بمنطقة دوما أسفرت عن تدمير أوكار للإرهابيين بما فيها من أسلحة وذخيرة ومقتل وإصابة العديد منهم.

وأشارت المصادر إلى أنه تم القضاء على أفراد مجموعة إرهابية قرب مدرسة السياقة في بلدة المليحة وتدمير عدة سيارات كانت تقل إرهابيين بالتزامن مع اشتباكات دارت بين وحدات الجيش ومجموعات إرهابية جنوب دوار المناشر وفي محيط برج المعلمين وجنوب شرق الكورنيش الوسطاني في حي جوبر وقضت على عدد من أفرادها في حين تم القضاء على عدد آخر في حي القابون بينما سلم نحو 30 مسلحا أنفسهم لوحدات جيشنا الباسل في حي برزة.

واشتبكت وحدات أخرى من الجيش مع مجموعات إرهابية وقضت على عدد من أفرادها جنوب مقام السيدة سكينة وفي حي الجمعيات بمدينة داريا في الوقت الذي قضت فيه وحدة أخرى من جيشنا الباسل على متزعم مجموعة إرهابية وعدد من أفراد مجموعته في الحجر الأسود.

إلى ذلك أفاد مصدر عسكري لسانا بأن الجهات المختصة لاحقت مجموعات إرهابية في منطقتي البترا وظليل بيت نوفل شرق الرحيبة وقضت على العديد من أفرادها ودمرت أسلحتهم وعتادهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.