تفجيرات في تكريت.. وحملة عسكرية ضد «داعش» في بابل

قضت قوات الأمن العراقية على انتحاريين اثنين حاولا التعرض لمديرية جمارك صلاح الدين.
ونقل موقع “روسيا اليوم” عن المتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن قوله إن «انتحاريين كانا يستقلان سيارة مفخخة حاولا استهداف مديرية الجمارك في مدينة تكريت إلا أن القوات الأمنية تصدت لهما وفجّرت السيارة التي كانا يستقلانها».
وأضاف معن أن القوة نقلت جثتي الانتحاريين إلى دائرة الطب العدلي وفتحت تحقيقا في الحادث في ما أعلن عن حظر للتجوال في المدينة تحسبا لحوادث آخرى.
وفي سياق منفصل، فجّر انتحاري كان يقود سيارة مفخخة نفسه مستهدفاً نقطة أمنية بالقرب من المجمع الحكومي وسط تكريت، ولم ترد معلومات عن حصيلة الضحايا إلا أنه سمع إطلاق نار كثيف في مكان الحادث.
من جهتها شنت قوات الجيش العراقي حملة في شمال محافظة بابل لملاحقة عناصر ما يعرف بـ”الدولة الإسلامية في العراق والشام”، في منطقة جرف الصخر بالمحافظة، وكانت المجموعات المسلحة التابعة لتنظيم القاعدة قد قصفت المنطقة بقذائف الهاون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.