خوفاً من كشف أسرار المخيم.. الإرهابيون يرفضون الانسحاب منه

رفضت المجموعات الإرهابية الانسحاب من مخيم اليرموك في دمشق وإدخال المساعدات الإنسانية إلى سكانه، وذلك وفقاً لتعليمات من غرف عمليات إرهابية في ساحات خارج سورية تصدر إلى الارهابيين أمر البقاء داخل المخيم حتى لا تنكشف هويات وقيادات الإرهابيين المتواجدين في المخيم.

ونقلت صحيفة “المنار المقدسية” عن مصادر مطلعة قولها إن «القوى والدول الداعمة للإرهاب والمتآمرين على سورية يخشون من كشف الكثير من الأسرار داخل المخيم لذلك يعملون على إبقاء التوتر داخله وهذا ما يفسر رفض الإرهابيين المتحصنين في المخيم المذكور الانسحاب منه».

وأضافت المصادر أن من بين العناصر الإرهابية المتواجدة في مخيم اليرموك مسلحين مدربين على السلاح وأصحاب خبرة في حفر الانفاق وهؤلاء يخشون افتضاح أمرهم وتم تهديدهم بعدم الخروج وترك المخيم أو تسليم أنفسهم لقوات الجيش العربي السوري.

يذكر أن المجموعات الإرهابية الموجودة في المخيم أفشلت وعلى مدى أشهر كل المبادرات لحل قضية المخيم وعودة أهله المهجرين إليه، وقد أطلق الإرهابيون النار على قوافل الإغاثة الإنسانية التي حاولت الدخول إلى المخيم الأسبوع الماضي كما منعوا إخراج الحالات المرضية من المخيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.