ألمانيا تستيقظ على كابوس عودة الإرهابيين الأوروبيين من سورية

قال وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير اليوم إن “عدد الإسلاميين المتطرفين الذي يسافرون إلى سورية كبير بصورة استثنائية وهو يشكل مصدر قلق رئيس”.

وأضاف دي ميزير في تصريح نقلت اسوشيتيد برس مقتطفات منه “إنه من المعلوم أن نحو 240 متطرفا ذهبوا من ألمانيا إلى سورية خلال السنة الماضية” مشيراً إلى أنه يخشى أنهم قد يعودون مع خبرة قتالية واتصالات دولية لتنفيذ هجمات في ألمانيا.

وشدد دي ميزير على أن المشكلة مع المتطرفين الذين ينشؤون في ألمانيا ويتوجهون إلى سورية لا تخص ألمانيا وحدها مع مواجهة فرنسا وبلدان أوروبية أخرى للقضية نفسها.

وكانت نشرة تي تي يه الأسبوعية الفرنسية التى تعنى بالأخبار الاستراتيجية فى الشرق الأوسط أكدت مؤخراً وفقا لتقرير أعده جهاز المخابرات البلجيكى أن ما بين 4و5 آلاف من حاملي الجنسيات الأوروبية يشاركون ضمن المجموعات التكفيرية في سورية والعراق باعتداءات دموية تحت مسمى “الجهاد”.

 

البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.