النايف: الوصول لأكثر من 490ر2 مليون طفل في حملة التلقيح الثانية

كشف وزير الصحة الدكتور سعد النايف أن حملة التلقيح الوطنية الثانية ضد شلل الأطفال وصلت لمليونين و492 ألفا و821 طفلا مبينا أن “الرقم لا يشمل الأطفال الملقحين في محافظة الرقة لعدم تمكن الوزارة من الحصول على أي إحصائيات منها حتى اليوم”.

وبين وزير الصحة في تصريح لـ سانا أن العدد الأكبر للأطفال الملقحين سجل في محافظة الحسكة التي لقحت 416660 طفلاً ثم في محافظة حماة التي سجلت تلقيح أكثر من 306424 طفلا ثم محافظة دير الزور التي بلغ عدد الأطفال الملحقين فيها 263508 أطفال.

وأشار الوزير النايف إلى أن الحملة واجهت بعض التحديات والصعوبات حيث قام الإرهابيون باستهداف بعض شحنات اللقاحات والفرق الجوالة في بعض المناطق كما “أدخلت جهات خارجية لقاحات غير مطابقة للمواصفات المتفق عليها مع منظمة الصحة العالمية لبعض المناطق السورية بطرق غير شرعية إلا أنها لم تلق أي تجاوب من الأهالي الذين رفضوا التعاطي معها ولجؤوا إلى الفرق الخاصة بوزارة الصحة”.

وبين الوزير النايف أن نجاح الحملة ووصولها إلى عدد كبير من الأطفال جاء نتيجة ثقة المواطنين بخدمات الوزارة وحرصها على التعاون مع منظمة الصحة العالمية واليونيسيف والهلال الأحمر العربي السوري وبعض الجمعيات الأهلية للوصول إلى مناطق في أقصى الريف السوري مشيرا إلى أن الوزارة مستمرة في محاولاتها لإدخال اللقاح إلى بعض المناطق التي لم تتمكن من الوصول إليها وذلك بالتعاون مع الوجهاء في هذه المناطق.

وأكد وزير الصحة أنه لم يتم اكتشاف أي حالة شلل أطفال جديدة وأن العدد حتى الآن 17 حالة 15 منهم في الميادين بدير الزور وحالة واحدة في حلب وأخرى في ريف دمشق مشيرا إلى أن 14 حالة هم أطفال دون السنتين والباقي دون الخامسة من العمر ومعظم الحالات غير ملقحة أو ملقحة بشكل جزئي.

وحول أسباب عودة شلل الأطفال لسورية أوضح وزير الصحة أن آخر حالة شلل سجلت في سورية عام 1995 لكن عاد الفيروس للظهور في شهر تشرين الأول عام 2013 في منطقة الميادين نتيجة دخول الفيروس مع المجموعات الإرهابية حيث أثبتت منظمة الصحة العالمية أنه ذو منشأ باكستاني إضافة لانخفاض نسبة التغطية باللقاح الروتيني إلى 67 بالمئة نتيجة استهداف الإرهابيين للمراكز الصحية والفرق الجوالة وشحنات الأدوية وصعوبة إيصال اللقاحات إلى بعض المناطق وبث شائعات عبر بعض وسائل الإعلام المضللة تشكك بفعالية اللقاح المستورد.

وسجلت حملة التلقيح التي جرت بين 5 و9 كانون الثاني الجاري تلقيح 271 ألفاً و746 طفلاً في ريف دمشق و 166 ألفاً و654 طفلاً في حلب و208 آلاف و330 طفلاًَ في إدلب و85 ألفاً و182 طفلاً في درعا.

يذكر أن وزارة الصحة وبالاتفاق مع منظمة الصحة العالمية ووزارات الصحة في الدول المجاورة أقرت إطلاق ست حملات تلقيح ضد شلل الأطفال مدة كل منها خمسة أيام وبفاصل شهر بينها وقد أنهت الحملتين الأولى والثانية ومن المقرر أن تطلق الثالثة في بداية شهر شباط القادم.

 

البعث ميديا – سانا

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.