تفعيل «شبيبة الثورة».. الهلال: المنظمة قيد المتابعة والمحاسبة

بعد يومين فقط من تشكيل القيادة الجديدة لمنظمة اتحاد شبيبة الثورة، أجرى الأمين القطري المساعد الرفيق هلال وحيد الهلال، بحضور رئيس مكتب التنظيم الرفيق يوسف الأحمد، ورئيس مكتب الشباب الرفيق الدكتور عمار ساعاتي، لقاء مع أعضاء القيادة الجديدة للمنظمة بهدف تحديد توجهات العمل الشبابي خلال المرحلة القادمة.

الرفيق الهلال طالب القيادة الجديدة بالعمل على “قيادة شريحة الشباب وإعادة الألق  للمنظمة” بالنظر إلى أن “وللأسف لم يكن أداء المنظمة بالشكل المطلوب وكانت  غائبة أو مغيبة  وكان أداؤها إعلامياً ولم تقدم إلا الشيء القليل من المطلوب القيام به على الرغم من أهميتها بالنسبة للحزب فهي من أهم منظماته ورافده الحقيقي”.

لافتاً إلى أهمية دور الشباب في أي عملية تطويرية، وجه الرفيق الهلال إلى ضرورة  مضاعفة العمل وبذل المزيد من الجهد لتحقيق أهدف منظمة شبيبة الثورة وتطوير العمل وإعادة هيكلة الاتحاد بحيث يصبح قادراً على مواكبة التطورات الحاصلة وقادرا على خدمة الشباب والدفاع عن مصالحهم وإعدادهم فكرياً وتنظيمياً وتعبوياً والإشارة إلى مواقع الخلل بالعمل، وكذلك الاهتمام بالمعسكرات التاهيلية والإنتاجية والشبابية.

ونوه بضرورة أن يكون للشباب رأي بأي قرار يتخذ بخصوصهم سواء على الصعيد التربوي أو التعليم العالي منوها  إلى ضرورة الاهتمام بالجانب التثقيفي لمواجهة الفكر التكفيري الذي يستهدف الشباب من خلال حملات التوعية والندوات والمحاضرات والاهتمام بالجانب الإعلامي وتطوير الوسائل الإعلامية للاتحاد ورعاية المواهب  والتواجد الدائم على الأرض من خلال المبادرات الشبابية والاجتماعية والقيام بالعمل التطوعي  وتكريس هذه الثقافة “لأننا نريد أن تكون راية  الاتحاد متواجدة بأي نشاط ولن نقبل بعد اليوم غيابكم”، متطرقا إلى ضرورة التواصل مع المنظمات الشبابية العربية والصديقة وتبادل الزيارات وحضور المؤتمرات الشبابية لأننا نريد أن يكون العلم السوري متواجد بكل الملتقيات الشبابية العالمية .

وأكد الأمين القطري المساعد على ضرورة قيام الاتحاد  بوضع خطط العمل واليات التنفيذ والعمل على جذب الشباب و تشكيل فروع المنظمة بالمحافظات بالتعاون والتنسيق مع فروع الحزب وبعدها تشكيل الروابط لأنها الأساس بالعمل الشبابي والعلاقة من الناس والتركيز على الكفاءات الشابة ذات الانتماء الوطني والعمل بروح الفريق الواحد والابتعاد عن السلبيات التي رافقت عمل المنظمة خلال الفترة السابقة، مشدداً على أن  “القيادة ستكون على اطلاع مباشر على عمل المنظمة  ومحاسبة أي رفيق يسيئ التصرف بأموالها وبعد فترة من الزمن سنقيم الأداء ولن نتوانى عن محاسبة أي رفيق لم يثبت جدارته بالعمل مطالبا قيادة المنظمة بضرورة الاستعداد للاستحقاقات الدستورية لأن  دور المنظمة بإنجاحها كبير جدا”.

 بدوره، الرفيق الأحمد قال إن القيادة وضعت تصوراتها بخصوص العمل الحزبي للفترة القادمة على مختلف المستويات وهذه التصورات تهدف إلى إعادة الحزب إلى دوره الحقيقي  ومعالجة الخلل الذي أصابه خلال الفترة الماضية  وتفعيل عمل المنظمات والنقابات ومنها منظمة شبيبة الثورة لأن المنظمات هي الحامل الرئيسي للحزب، مذكراً بأنها أخذت الدور الحقيقي لها بعد الحركة التصحيحية التي قادها القائد الخالد حافظ الأسد ولكن الانجاز الحقيقي للحزب كان اتحاد شبيبة الثورة ومنظمة طلائع البعث بحيث يكون الجيل مترابط منذ الطفولة وحتى الجامعة  مضيفاً كان هناك مراحل تألق للاتحاد إلا أن دوره خلال الفترة السابقة لم يكن جيد ولم يرتقى إلى الحد الأدنى من العمل ومرد ذلك لأسباب ذاتية وموضوعية  وبالتالي المطلوب اليوم من قيادة المنظمة القيام بكثير من العمل لان المنظمة هي واجهة الحزب على الأرض.

الرفيق ساعاتي أكد أن القيادة وعلى رأسها السيد الرئيس بشار الأسد تقدم كل الدعم والعون والاهتمام لمكتب الشباب وهناك الكثير من العمل والجولات التي سيتم القيام بها وإجراء المزيد من التغييرات  واختيار قيادة جديد لمنظمة الشبيبة خير دليل على نية العمل   مضيفا أن الاتحاد من أهم منظمات الحزب وسيكون هناك تقييم دائم لعمل الاتحاد من قبل مكتب الشباب وخلال الفترة القادمة سنجتمع مع قيادة المنظمة وسنضع خطة العمل وسنعالج الصعوبات ونعزز الايجابيات .

وأوضح رئيس المنظمة معن عبود أن اختيار قيادة جديدة للمنظمة وفي هذه الظروف يفرض المزيد من العمل لمواجهة التحديات وقد تم وضع الأفكار الخاصة بالعمل وأهمها الخروج عن آلية العمل التي كانت متبعة بالفترة الماضية والروتين الذي أعاق العمل كما سيتم التركيز على التشاركية بالعمل مع المنظمات الشبابية الحكومية والأهلية لخدمة الوطن كما سيتم العمل بروح الفريق الواحد وسيتم تقديم المزيد من الأعمال على ارض الواقع .

بعد ذلك عرض أعضاء قيادة المنظمة وجهات النظر  لتطوير العمل واستعرضوا الصعوبات التي كانت سائدة خلال الفترة الماضية .

     البعث ميديا | بسام عمار             

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.