مفتي الجمهورية من إيران: ضرورة اجتثاث التكفير

أكد سماحة المفتي العام للجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون ضرورة تكثيف الجهود لمواجهة مخاطر الإرهاب وتداعياته واجتثاث الفكر التكفيري المدمر لشعوب المنطقة.

وشدد المفتي العام للجمهورية خلال لقائه في طهران اليوم/علاء الدين بروجردي /رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني على دور علماء الدين في الوقوف بوجه التكفير وأهمية تشجيع آفاق التثقيف العلمي والتكنولوجي في المؤسسات العلمية والدينية ونشر ثقافة التآخي وحب الآخر.

وأكد الجانبان ضرورة وقوف جميع شعوب المنطقة ودول العالم إلى جانب سورية في محاربتها للإرهاب وتجفيف منابعه والضغط على الدول التي تدعم المجموعات الإرهابية بالمال والسلاح والتدريب والإيواء لمنعها من الاستمرار في دعم الإرهاب وقتل الشعب السوري.

وتناول اللقاء جدول أعمال اجتماع مؤتمر الوحدة الإسلامية وتأكيده على محاربة الإرهاب والتطرف في العالم الإسلامي وكل مشاريع الفتنة التي يغذيها أعداء الإسلام والعمل على جمع الأمة الإسلامية على قيم الحق والعدالة الإنسانية.

كما التقى المفتي حسون رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي وهنأه بالنجاحات التي تحققت على صعيد اتفاق جنيف النووي واعتراف العالم بحقوق الشعب الايراني بامتلاك الطاقة النووية السلمية.

وأكد سماحة المفتي أن”الانتصار الذي حققته إيران هو انتصار للأمة الإسلامية وللمستضعفين في العالم”.

من جانبه جدد صالحي مواقف إيران الداعمة لسورية حكومة وشعباً في مواجهة الإرهاب واستعادة أمنها واستقرارها وحل الأزمة عبر الحوار الوطني بين السوريين أنفسهم ورفض أي تدخل خارجي أو املاءات على الشعب السوري.

حضر اللقاءين السفير السوري في إيران الدكتور عدنان محمود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.