بابا الإسكندرية: نعتز بسورية ونصلي للسلام فيها

صرح البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية في مصر «إننا نصلي كي يحل السلام في سورية الشقيقة التي نعتز بها وليحفظ الله شعبها».

وخلال ترؤسه قداس ليلة عيد الغطاس بمقر الكاتدرائية المرقسية بمنطقة محطة الرمل في الاسكندرية، أضاف البابا تواضروس «نصلي من أجل أن يعطي الله نعمة وسلامة لشعب سورية وهدوءاً في القلب ونصلي من أجل الذين يصنعون الشر أن يعطيهم الله التوبة ويعوض من يتعب في تلك البلاد من أجل خيرها خيراً».

ودعا البابا تواضروس إلى الصلاة من أجل مصر وإحلال السلام فيها وقال خلال عظته «نصلي من أجل مصرنا وكل من يقودها وندعو أن يعطيهم الله الحكمة والتدبير الحسن والرؤية والبصيرة من أجل مستقبل بلادنا».

وطالب البابا تواضروس في عظته عن عيد الغطاس ومعمودية السيد المسيح أن يأخذ الإنسان العبرة منها وقال إن «الإنسان أحياناً يعيش على الأرض وينسى السماء وينشغل ولذا نحن حريصون على أن يكون للإنسان تذكرة عبور إلى السماء بالعمل الصالح».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.