لبنان.. استمرار التوتر على الحدود مع فلسطين المحتلة

لليوم الثاني على التوالي استمر التوتر في محور العديسة عند الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة، و سجل استنفار للجيش اللبناني اثر الكشف عن اقدام جيش الاحتلال على زرع جهازي تجسس مقابل بلدة العديسة.

ووفقا للوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام التي قالت: «جيش الاحتلال يرفض ازالة جهازي التجسس اللذين زرعهما مقابل بلدة العديسة الجنوبية في حين يصر الجيش اللبناني على أزالتهما وتعمل قوات الامم المتحدة المؤقتة في لبنان /اليونيفيل/ على متابعة الوضع»، وبعدها اضطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي في وقت لاحق إلى سحب جهازي التجسس.

وأشارت الوكالة أن «قوة عسكرية اسرائيلية معادية قوامها 15 جنديا تؤازرهم سيارات مصفحة انتشرت فى منطقة العديسة / مسكاف عام قبل ان يتقدم نحو سبعة عناصر لتفكيك جهازي التنصت في منطقة المحافر الواقعة عند اطراف بلدة العديسة الجنوبية التي تشهد استنفارا للجيش اللبنانى ولقوة الامم المتحدة العاملة فى جنوب لبنان /اليونيفيل».

وكان الجيش اللبناني عثر على جسم مؤلف من قطعتين عبارة عن جهاز تنصت موضوع تحت شجرة في حي المحافر في بلدة العديسة الحدودية الواقعة خارج السياج التقني جنوب لبنان وعلى بعد /150/ مترا عن بوابة السياج الشائك جنوب مستوطنة /مسكاف عام/ الاسرائيلية المحاذية لبلدة العديسة حيث استنفرت قوة اسرائيلية قرب بوابة السياج.

يذكر ان قوات الاحتلال دفعت الليلة الماضية بقوة عسكرية تقدر بثلاثين عسكريا وخمس اليات عسكرية الي القرب من الشريط الشائك المقابل لبلدة العديسة اللبنانية الجنوبية حيث يوجد جهازا التجسس المربوطان بجهاز حاسوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.