بسبب جرائمه.. احتجاز بلير في أحد مطاعم لندن

حاول عامل في مطعم اعتقال رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير أثناء تناوله وجبة العشاء مع عائلته وأصدقائه في العاصمة البريطانية لندن نهاية الأسبوع الماضي.

وذكرت صحيفة “ستاندارد ايفيننج ” البريطانية اليوم الثلاثاء، أن عامل المطعم وضع يده على كتف بلير واتهمه بأنه مجرم حرب خلال تناوله العشاء في مطعم “ترامشيد فى شوريديتش”.

وكان العامل تويجي جارسيا قد اقترب من بلير ووضع يده على كتفه وقال له: “سيد بلير، هذا (اعتقال مواطن) لارتكابك جريمة ضد السلام وتحديداً لشنك حرباً غير مبررة على العراق”. وأضاف “أدعوك للمجيء معي إلى مركز الشرطة لمواجهة هذا الاتهام”.

وأوضحت الصحيفة أنه بعد جدل بين الرجلين، قال جارسيا إنه اكتشف أن أحد أبناء بلير ذهب لإحضار الشرطة، وأن الرجل غادر المطعم فوراً بعد هذه الواقعة، وقبل عودة ابن بلير.

يذكر أن “اعتقال مواطن” هو إجراء كان متبعاً في بريطانيا خلال العصور الوسطى وكان يشمل حق أي مواطن القبض على أحد اللصوص أو القتلة بمجرد رؤيته وتسليمه للشرطة.

البعث ميديا -وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.