قضية عقد نيمار بيد القضاء الإسباني

قرر القضاء الإسباني اليوم الأربعاء الاستماع إلى الدعوى المقدمة ضد رئيس نادي برشلونة لكرة القدم “ساندرو روسيل” بشأن صفقة التعاقد مع البرازيلي “نيمار” من “سانتوس البرازيلي” الصيف الماضي.

أصدر قاضي المحكمة الوطنية في مدريد، “بابلو روس”، حكماً بقبول القضية، لكنه أشار إلى عدم وجود أي “استعجال أو ضرورة” للاستماع إلى شهادة “روسيل” في هذه المرحلة، معتبراً أن محتوى الشكوى والوثائق التي قدمها برشلونة تعتبر “عناصر كافية” للمضي قدماً بالقضية.

يأتي قرار القاضي بعد الطلب الذي تقدم به  في العاشر من الشهر الحالي الإدعاء العام في المحكمة الوطنية من أجل التحقيق في مزاعم الاختلاس المتهم به برشلونة فيما يخص صفقة ضم” نيمار” من” سانتوس” مقابل 57 مليون يورو.

تقدم أحد الـ”سوسيوس”، وهم المشجعون المنتسبون إلى النادي والذين يملكون حصة فيه أيضاً، بشكوى ضد رئيس برشلونة، متهماً إياه باختلاس 40 ميلون يورو من مجموع مبلغ الـ57 مليون يورو، الذي دفع لضم نيمار.

وأشار المدعي العام، خوسيه بيرالس، في الطلب الذي تقدم به إلى المحكمة، إلى وجود شكوك في الشكوى بخصوص التوقيع مع نيمار، طالباً اتخاذ سلسلة من الإجراءات من بينها مطالبة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بتقديم وثائق الصفقة، ومطالبة فريق “نيمار” السابق بتقديم عقد انتقال اللاعب.

واتهم المشجع العضو في برشلونة “جوردي كاسيس” رئيس النادي” روسيل” باختلاس 40 مليون يورو من صفقة التعاقد مع نيمار الصيف الماضي، مشدداً على مسألة التكتم في الكشف عن تفاصيل الصفقة التي شكك فيها الإدعاء العام بعدما اعتبر أن هناك تناقضاً في العقود التي قدمها برشلونة بأمر من القاضي حول الوجهة الحقيقية لمبلغ الـ40 مليون يورو.

وقد أقر “روسيل” أمس الأول الاثنين أن صفقة انتقال “نيمار” كلفت 57 مليون يورو، مضيفاً في مؤتمر صحافي:”أؤكد أنه كلفنا 57 مليون يورو وأطلب من القاضي قبول دراسة الشكوى حتى نستطيع البرهان على ذلك. كل شيء مشروع”.

وكان “نادي برشلونة” قد أكد رسمياً إنه دفع مبلغ 17.5 مليون يورو إلى نادي “سانتوس “و40 مليون إلى شركة “ان اند ان” من أجل الحصول على خدمات “نيمار”، لكنه اختبأ وراء “السرية” لعدم كشف تفاصيل الصفقة.

وأشارت صحيفة “ال موندو” إلى أن برشلونة دفع مبلغ 95 مليون يورو للحصول على “نيمار”، واستندت إلى “عقود موقعة بين النادي واللاعب” استطاعت الإطلاع عليها، وهو الأمر الذي دفع القاضي اليوم إلى الطلب من لجنة محققين السفر إلى البرازيل من أجل الحصول على نسخة من العقد الذي كان يربط النجم البالغ من العمر 21 عاماً بفريقه السابق “سانتوس”.

كما طلب القاضي من “نيمار” تقديم العقد الذي وقعه مع شركة “ان اند ان” التي تنازل لها عن حقوقه المالية المستقبلية، علماً بأن اللاعب البرازيلي الذي سيغيب عن ناديه من 3 إلى 4 أسابيع بسبب التواء في الكاحل، أكد الأسبوع الماضي أنه “لا يوجد أي شيء غير مشروع” في عملية الانتقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.