جبهة العمل الإسلامي: لا حل للأزمة السورية إلا بالحوار الداخلي البناء

 

أملت جبهة العمل الإسلامي في لبنان أن “يحقق مؤتمر جنيف 2 طموحات وآمال الشعب السوري، وأن يعيد الأمن والسلام والحرية والعدالة والاستقرار إلى ربوع هذا البلد الذي مزّقته الحرب والمؤامرات الخارجية”.

 وأكدت الجبهة في بيان لها أنه  “لا حل للأزمة السورية كما اللبنانية إلا بالحوار الداخلي البناء الذي ينتج لاحقاً الحلول السياسية الناجعة عبر التنازل للوطن والشعب وتقيم مصلحة الوطن العليا على غيرها من المصالح الآنية والذاتية”. لافتة إلى أن “الحلول الأمنية والعسكرية والتدخل الأجنبي وانتظار الترياق الخليجي السعودي، أدى إلى المصائب والويلات والقتل والتدمير والتهجير والانقسام والفوضى وتسلّط الجماعات الإرهابية المسلحة على رقاب الشعب السوري الذي يعاني الأمرّين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.