الاتحاد الاوروبي يحذر اوكرانيا بعد اعمال العنف الاخيرة

اعرب الاتحاد الاوروبي الاربعاء عن “صدمته” لاعمال العنف الاخيرة في اوكرانيا، محذرا كييف من “خطوات محتملة” و”عواقب على العلاقات” مع هذا البلد.

واعلن رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو في اعلان لدى بدء المؤتمر الصحافي حول المناخ “ندين باشد العبارات استخدام القوة والعنف” ضد المحتجين.

واكد “سنستمر في متابعة عن كثب هذه التطورات وتقييم الخطوات المحتملة للاتحاد الاوروبي والعواقب على علاقاتنا مع هذا البلد”.

لكنه اعتبر انه “من المبكر التكهن” بهذه الخطوات مضيفا ان للاوروبيين “ادوات عدة”، واوضح ان القرارات من مسؤولية الدول الاعضاء ويجب ان تتخذ “جماعيا”.

واكد انه اذا لم تحترم اوكرانيا مبادىء الديموقراطية فعلى الاتحاد الاوروبي “التحرك بوضوح”. وقال باروزو “لقد صدمنا للانباء الاخيرة الواردة من اوكرانيا”.

واعلنت النيابة العامة الاوكرانية الاربعاء ان رجلين قتلا بالرصاص في وسط كييف حيث تدور صدامات عنيفة منذ الاحد بين قوات مكافحة الشغب والمتظاهرين.

ودعا باروزو “كافة الاطراف الى ضبط النفس واتخاذ التدابير اللازمة لخفض حدة التوتر”. وشدد على “المسؤولية الاساسية للسلطات الاوكرانية باتخاذ التدابير لتهدئة الازمة واطلاق حوار حقيقي مع المعارضة والمجتمع المدني حول سبل تخطيها”.

كما اعرب باروزو عن “قلقه للقيود المفروضة مؤخرا على الحريات الاساسية لا سيما حرية التعبير وحرية وسائل الاعلام”.

وفي وقت سابق طلبت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون “الوقف الفوري لاعمال العنف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.