هولاند يعلن عن نهاية علاقته بـ”سيدة فرنسا الأولى”

يبدو أن الفضيحة الإعلامية التي لاحقت الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، لم تكفه بل إنه راح وصراحة يعترف بـ “انتهاء حياته المشتركة مع فاليري تريرفيلر” بعد أسبوعين من الكشف عن علاقته بالممثلة جولي غاييه.

واوضح هولاند في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية الرسمية انه يتحدث بصفة شخصية وليس بصفة رئيس الدولة لان الأمر يتعلق بـ”حياتي الخاصة” وقال: “أعلن أنني أنهيت حياتي المشتركة مع فاليري تريرفيلر”.

وكان هولاند (59 سنة) تعهد في 14 كانون الثاني الجاري في مؤتمره الصحافي نصف السنوي بتوضيح موقفه بشان علاقته بتريرفيلر بعد ان كشفت مجلة كلوزر في العاشر من الشهر نفسه عن علاقته بالممثلة التي تبلغ الحادية والاربعين من العمر.

وقد وعد بالقيام بذلك قبل زيارته الرسمية إلى الولايات المتحدة في 11 شباط المقبل بدعوة من الرئيس الاميركي باراك اوباما وزوجته ميشال.

وغداة الكشف عن هذه العلاقة دخلت فاليري تريرفيلر (48 سنة) المستشفى لمدة ثمانية أيام مصابة بحالة حزن شديد قبل أن تخرج منه السبت الماضي متوجهة إلى مقر “لا لانترن” الرئاسي القريب من قصر فرساي.

وكانت تريرفيلر قررت التوجه إلى الهند الأحد لدعم منظمة تحرك ضد الجوع (اكسيون كونتر لا فان) غير الحكومية حيث ينتظر وصولها إلى بومباي صباح الاثنين.

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.