عميل تركي يقاتل مع «القاعدة» في سورية

أكدت الوثائق السريّة التي تم الكشف عنها مؤخراً من قبل مصادر تركية خاصة أن الإرهابي التركي والسجين السابق في غونتانامو إبراهيم شان الذي قاتل إلى جانب تنظيم “القاعدة” في سورية هو في الحقيقة عميل للاستخبارات التركية.

وأثبتت تلك الوثائق بأنَّه يستخدم سيارة مسجلة رسمياً باسم احد عناصر جهاز الاستخبارات الوطنية التركية. تمَّ إخلاء سبيل هذا الإرهابي بعد أقل من 48 ساعة على توقيفه من قبل السلطات الأمنية في 14 من هذا الشهر، بتهمة الانتماء إلى تنظيم القاعدة والقتال إلى جانب صفوفه في سورية.

 

موقع “طه خبر” التركي

البعث ميديا-ترجمة-اسامة شحود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.