1600 وحدة سكنية قريباً في درعا والأولوية للمهجرين

قال محافظ درعا محمد خالد الهنوس: إن المحافظة تعاقدت مع الشركة العامة للبناء لتنفيذ 3000 وحدة سكنية في مدينة درعا على مساحة 50 دونما لتأمين أماكن إقامة للمهجرين من أهالي المحافظة، مضيفاً إن المحافظة ستنفذ في المرحلة الأولى 1600 وحدة سيتم البدء بها خلال الفترة القادمة بكلفة 8 مليارات ليرة، مشيراً إلى أن الأولوية ستكون للمهجرين الذين فقدوا منازلهم بشكل نهائي نتيجة إرهاب المجموعات المسلحة.

وجدد محافظ درعا دعوته لأهالي المحافظة المهجرين المقيمين في الأردن إلى العودة إلى وطنهم، مؤكداً أن المحافظة تتخذ بشكل يومي إجراءات تتضمن تسهيل حصول العائدين على الوثائق من بطاقات شخصية وعائلية التي تعمد “السلطات الأردنية إلى مصادرتها ” لدى عودة العائلات السورية المسجلة في سجلات الأمم المتحدة كلاجئين لاستمرار الحصول على “إعانات وهمية لمهجرين ليسوا على أرضها واستثمار الأرقام الوهمية المسجلة لديها إعلاميا وسياسيا”.

ولفت إلى أن المحافظة أنشأت 7 مراكز إقامة مؤقتة عامة وعشرات المراكز الخاصة التي تتلقى الدعم الإغاثي والطبي والإنساني من المحافظة، مؤكداً أن كل مواطن يعود إلى سورية سيعود معززا مكرما إلى بيته أو إلى مراكز الإقامة المؤقتة إلى أن يتم توفير البدائل السكنية المناسبة حيث عاد عدد كبير من أبناء المحافظة إلى وطنهم بعد أن تاجرت بهم السلطات الأردنية وتأكدوا أن ما تتعرض له سورية من عدوان هو نتيجة لمؤامرة تنفذها المجموعات الإرهابية المسلحة بدعم من قوى إقليمية ودولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.