تلبية لدعوة الرئيس الأسد.. صلاة استسقاء في مساجد سورية

تلبية لدعوة السيد الرئيس بشار الأسد، أقيمت اليوم في مساجد سورية صلاة الاستسقاء بعد أداء صلاة الجمعة حيث تضرع المصلون إلى الله تعالى أن يمدنا بالغيث من السماء رحمة للعالمين.

وأكد أئمة وخطباء المساجد في خطبهم المعاني السامية لصلاة الاستسقاء وضرورة التوجه بقلب مخلص موقن بالإجابة إلى الله سبحانه وتعالى وطلب المغفرة والرحمة والغوث وربط الاستسقاء بالدعاء الى الله عز وجل واستغفاره والإنابة إليه وطلب الرحمة والسقيا والغيث منه جلت قدرته.

ولهج الأئمة بالدعاء إلى الله تعالى أن يحفظ الرئيس الأسد وأن يسدد خطاه لما فيه خير الأمة وأن يحقق النصر على يديه الكريمتين.

وسأل وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد أثناء أدائه الصلاة في مسجد السيدة خديجة في طرطوس الله عز وجل ان يغيث الإنسان والزرع والضرع من قطر السماء ويسبغ على سورية نعمة الأمن والأمان ويمكنها من النصر المؤزر على المؤامرة مشيرا إلى أن الاسلام دين تسامح ورحمة ويرفض القتل والدمار.

وقال الوزير: “إن الاسلام براء مما نشهده على أرض الوطن من صور سوداء قاتمة تخفى راسموها وراء شعارات مضللة لتنفيذ المشروع الصهيوأمريكي” مضيفا.. أن أرض الشام التي باركها الله وتولاها برعايته ستدحر المؤامرة ومخططيها ومنفذيها لتطهر من فكر الظلاميين التكفيريين الوهابيين ولتعود إلى ألقها واشعاعها العلمي والحضاري.

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.