البحرين تستقدم قوات أردنية عشية ذكرى 14 فبراير

كشف رئيس جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان محمد المسقطي أنه “شهد فضيحة في مطار البحرين الدولي تتعلق بجلب قوات أمنية من الأردن”، يوم أمس الجمعة.

نقل موقع “مرآة البحرين” كلام المسقطي مذكراً بما نشره الشهر الماضي عن “وصول دفعة جديدة من المرتزقة الأردنيين إلى البحرين قوامها نحو ألف عنصر في سياق اتفاقية على مرحلتين مع المملكة الأردنية لتزويد قوة دفاع البحرين بعناصر من المرتزقة المدرّبين، على أن تصل الدفعة الثانية مع نهاية شهر يناير/ كانون الثاني الجاري”.

المعلومات قالت إن الأردنيين المتواجدين في البحرين سيحصلون على “على 4 أضعاف رواتبهم التي يحصلون عليها في الأردن”.

المعلومات سبق وأن أكدتها  صحف أردنية متحدثة عن مشاركة أعداد متفاوتة من مرتزقة الدرك الأردني في إخماد التظاهرات التي اجتاحت البحرين منذ العام 2011.

المنتدى الخليجي: القوات الاردنية “لن تنفعكم ولن تجلب لكم الاستقرار”

وعلق المنتدى الخليجي لمؤسسات المجتمع المدني على الخبر معتبرا ً أن  إن استقدام البحرين لقوات أردنية قبيل أسبوعين من موعد الذكرى الثالثة لانطلاق ثورة 14 فبراير/ شباط، “لن ينفع الحكومة” ولن يجلب لها الاستقرار.

وقال المنتدى الخليجي “مهما تكن القوة التي تستخدم ضد الشعب البحريني فهي بكل تأكيد غير كافية لهزيمة شعب كامل”، معتبراً أن “الأسرة المالكة البحرينية تدور في حلقة مفرغة من المراهنات الخاسرة والتي انكشفت ولم تعد صالحة للاستهلاك الإعلامي”.

وأضاف مخاطباً النظام: “لا قوات أمنية من الداخل والخارج ستحميكم من غضب الشعوب ولا المراهنة على تعب الشعب” على حد تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.