توسيع وفد المعارضة.. لافروف: التهديدات لا تساعد بحل الأزمة السورية

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في كلمة له أمام مؤتمر الأمن أنه «لا بد من توحيد الجهود الدولية والتعاون لحل الأزمة في سورية».

وقال لافروف في المؤتمر المنعقد بمدينة ميونخ الألمانية إن «الأزمة في سورية أدت إلى ظهور الإرهاب ولا بد من توسيع وفد المعارضة في الجولة القادمة من المحادثات».

وأشار لافروف إلى أن «روسيا بمفردها لا يمكن أن تفعل شيئاً ولا حتى الولايات المتحدة تستطيع فعل شيء لوحدها، لكننا سوية نستطيع، يجب أن نتحلى بالصبر واتباع مبدأ التسلسل».

وندد لافروف كثرة الإنذارات والتهديدات بخصوص مواعيد تنفيذ خطة عمل الكيميائي، آخذاً بعين الاعتبار صعوبة نقل الأسلحة بسبب الاشتباكات.

وأعلن لافروف أن روسيا تعتبر القرارات التي تم التوصل إليها في مسألة تدمير السلاح الكيميائي السوري وعقد مؤتمر جنيف 2 وأيضاً فيما يخص الملف النووي الإيراني، تعتبرها جاءت نتيجة العمل الجماعي.

كما أكد لافروف أن روسيا تؤيد الحوار الذي بدأ في جنيف بين الحكومة السورية والمعارضة، قائلاً أنه «يجب أن يساعد السوريين على تحديد مستقبل بلادهم بأنفسهم، نأمل أن تسمح هذه العملية السياسية بالحفاظ على سيادة سورية ووحدة أراضيها دولة علمانية تضمن حقوق جميع الطوائف والمجموعات».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.