بغداد: قرار الملك السعودي بسجن مرتزقته «ذر الرماد في العيون»

عدت لجنة الأمن النيابية في البرلمان العراقي أن قرار الملك السعودي بسجن المواطنين السعوديين الذي يقاتلون خارج المملكة، بانه عملية “ذر الرماد في العيون، مؤكدة ان المخابرات السعودية تدعم المجاميع الارهابية في سورية ولبنان والعراق.

ونقل موقع “شبكة الإعلام العراقي” عن  رئيس اللجنة حسن السنيد قوله: : “إن النظام السعودي واستخباراته وجهاته الامنية  تعمل على دعم مجاميع ارهابية سواء في سوريا او لبنان او العراق”، مؤكداً وجود مقاتلين ومحكومين وقتلى سعوديين في العراق وهذا امر لا يستطيع انكاره احد.

واشار السنيد الى ان “تلك القرارات التي صدرت عن المملكة جاءت بضغط دولي على السعودية لكي لا تدعم الارهاب فاستخدمت هذه الخطوة لـ(ذر الرماد في العيون)”، لافتاً الى انها خطوة اعلامية سياسية قد تقنع الاطراف الضاغطة.

واصر السنيد على ان مثل هذه القرارات لا يمكن ان تنفذ من قبل مواطني المملكة كونها غير جدية.

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.