مسؤولون ليبيون يزعمون تدمير الكيماوي

 

صرح وزير الخارجية الليبية أن  بلاده دمرت آخر ما لديها من مخزون كبير معروف من الأسلحة الكيماوية من عهد معمر القذافي بمساعدة بلدان غربية.

وقال الوزير محمد عبد العزيز للصحفيين: “إن خبراء من الولايات المتحدة وكندا وألمانيا ساعدوا طرابلس في تدمير مخزون الأسلحة الكيماوية في منطقة في جنوب ليبيا.”

وتابع دون الخوض في تفاصيل إن التدمير “تم بمنتهى الدقة”.

وأضاف مسؤولون ليبيون في المؤتمر الصحفي إنه لا توجد أي كميات أخرى معروفة من الأسلحة الكيماوية.

وأشار  اندرو ويبر مساعد وزير الدفاع الأمريكي لبرامج الأسلحة النووية والبيولوجية والكيماوية إلى أن من بين المخزونات الكيماوية الليبية التي دمرت 507 قذائف مملوءة بغاز الخردل.

وبدأت ليبيا تفكيك برنامج التسلح الكيماوي بعد توقيع اتفاقية حظر الأسلحة الكيماوية عام 2004 لكن العملية توقفت في عام 2011.

البعث ميديا-وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.