اشتباكات على بوابات المسجد الأقصى

وقعت اشتباكات بالأيدي صباح اليوم  بين مجموعة من الشبان وقوات الاحتلال الصهيوني عند أحد بوابات المسجد الأقصى المبارك، بعد منعهم من دخول المسجد.

 واستخدمت قوات الاحتلال الهراوات وغاز الفلفل الحار ضد الشبان الذين هتفوا ضد الاحتلال.

وصعد المحتل من إجراءاته بحق المسجد الأقصى حيث أغلقت قواته الأبواب المفضية إليه وأبقت على أبواب حُطة، والسلسلة، والمجلس.

وكان عشرات الشبان اعتكفوا الليلة الماضية في المسجد للتصدي للمستوطنين الذين دعوا لاقتحام واسع لباحاته اليوم الخميس، ورفع أعلام الاحتلال في باحاته رداً على ما أسموه رفع الأعلام الفلسطينية ورايات الفصائل الفلسطينية في باحاته، كما دعوا لاقتحام مسجد قبة الصخرة.

من جهة أخرى، أعلن الأسرى في سجون الاحتلال أنهم سيبدؤون بإرجاع وجبات الطعام بشكل متدرج ابتداء من يوم الثلاثاء المقبل، تضامنا مع زملائهم الستة المضربين عن الطعام، وذلك للضغط على إدارة السجون للاستجابة لمطالبهم.

وحمّل الأسرى في بيان صدر عنهم، مصلحة سجون الاحتلال وأجهزتها الأمنية المسؤولية عن حياة الأسرى المضربين بعدم تجاوبها مع مطالبهم والمماطلة في ذلك، محذرين من أي تداعيات صحية تحصل عليهم، وأن ذلك سيعكس نفسه على كل الأسرى الذين سوف يصعدون من خطواتهم في الأسابيع المقبلة.

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.