«أنا السوري».. جولة استكشافية على القصور الأثرية في دمشق القديمة

برعاية وزارة السياحة نظمت الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق “أنا السوري” جولة سياحية استكشافية توثيقية ضمن برنامج “البحث عن الكنز المفقود” على القصور والبيوت والخانات والأسواق الأثرية في مدينة دمشق القديمة.

وشملت الجولة زيارة بيت التراث الدمشقي ومتحف التقاليد الشعبية وسوق الحميدية والعديد من الخانات أبرزها قطنا والجمرك والسفرجلاني والصدرانية وأسعد باشا والرز والمرادية وسليمان باشا والجقمق والجواري إضافة إلى أسواق “البزورية والصاغة والسلاح ومدحت باشا وباب شرقي” وصولا إلى مكتب عنبر.

وبين عضو مجلس إدارة الجمعية خالد نويلاتي أن برنامج الجمعية “البحث عن الكنز المفقود” انطلق عام 2012 لإعادة اكتشاف المناطق الأثرية في دمشق القديمة وتوثيقها عبر صور وأفلام وتقارير دورية ولتشجيع السياحة الداخلية بجهود شبابية في وقت تقل فيه فرص السياحة الخارجية.

وتجاوزعدد المتطوعين في هذه الجولة 108 أغلبيتهم من الشباب وهو مؤشر على زيادة اعداد المشاركين في أنشطة الجمعية علما أن أول نشاط لها خلال العام الحالي لم يتجاوز عدد المشاركين فيه 50 متطوعا.

فيما أشارت رئيس لجنة العلاقات العامة في الجمعية ايمان عبود إلى أن الجولة تهدف إلى دعم السياحة الداخلية عامة والثقافية خاصة وتشجيع العمل التطوعي لخدمة المجتمع واستكشاف وتوثيق أحياء دمشق القديمة.

وتحدث عدد من المتطوعين عن أهمية هذه الأنشطة في تسليط الضوء على الأماكن التاريخية والأثرية في المدينة ولاسيما أن هناك شرائح من سكان المدينة نفسها لا تعرف أي معلومة عن معالم مدينتهم. ، وأن العمل التطوعي في هذا المجال يهدف لخدمة المجتمع واستكشاف وتوثيق أحياء دمشق القديمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *