العثور على مومياوات في دير بجمهورية التشيك

عثر في دير قديم في مدينة برنو في جمهورية التشيك على أربع وعشرين مومياء مدفونة في سرداب داخل كنيسة منذ مئات السنين.

وقد ساعد التركيب الفريد للتربة في أرض السرداب بالإضافة إلى فتحات التهوية على جانبيه في الحفاظ على المومياوات من التحلل.

وتعود الجثث إلى رهبان وأعضاء كنيسة الصليب المقدس الموجودة بالدير وقد وجدت مصفوفة بجانب بعضها وأيديها معقودة فوق الصدر ممسكة بمسابح قديمة.

ويعتبر عدد المومياوات التي عثر عليها هو ما بقي من العدد الأصلي للجثث التي تقدر بنحو 200 جثة.

وبدأ دفن الرهبان داخل السرداب الموجود بالكنيسة منذ مئات السنين وتوقف مع نهاية القرن الثامن عشر وتظهر الكنيسة أيضا مزينة بنقوش يعود تاريخها الى عام 1765 ما يزيد من الأهمية التاريخية للدير إلا أن أبرز ما يميزه الآن هو المومياوات التي عثر عيها حديثا وتم عرضها على الجمهور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.