«داعش» يحتجز 15 رهينة في جامعة الأنبار ويسرق أموال خزينتها

أكد مجلس محافظة الانبار اليوم الاثنين، أن تنظيم “داعش” الإرهابي لم يطلق سراح جميع الرهائن في جامعة الانبار، مبينا أنه لا يزال يحتجز 15 موظفا كرهائن، كما وسرق 15 مليار دينار من خزينة الجامعة، فيما أشار إلى أن القوات الأمنية تنتظر إخلاء سبيل هؤلاء الموظفين لاقتحام الجامعة.

وقال رئيس المجلس صباح كرحوت في حديث لموقع “السومرية نيوز”: “إن عناصر تنظيم داعش، لم يطلقوا سراح جميع الرهائن من في جامعة الأنبار”، مبيناً انهم “لا يزالون يحتجزون 15 موظفا داخل الحرم الجامعي كرهائن”.

وأكد كرحوت أن “القوات الأمنية تنتظر إخلاء سبيل الموظفين لاقتحام الجامعة وتحريرها بالكامل”.

وأفاد مصدر في شرطة محافظة الانبار أمس الأحد بأن نحو 20 مسلحا من تنظم “داعش” يتحصنون داخل مبنى جامعة الانبار، مبينا أن القوات الأمنية تشتبك معهم بشكل متقطع، فيما أفادت مصادر إعلامية أمس بأن الأمن العراقي سيطر على مبنى الجامعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.