صحف تونسية: مبادئ المرزوقي ضد سورية كمبادئ الصهاينة

أكدت صحيفة الصحوة التونسية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم أن مبادئ الرئيس التونسي المؤقت المنصف المرزوقي إزاء الأزمة في سورية متفقة مع مبادئ الكيان الصهيوني.

وقالت الصحيفة في مقال كتبه نائب رئيس التحرير رياض الرهيف “إن المرزوقي كان ملزما فيما يخص الأزمة في سورية أن يأتي مع طرف على حساب آخر حيث ضحى ببساطة بالجالية التونسية وبمصالح شعبه وبلاده التي عرفت سابقا بعلاقاتها الطيبة والعريقة مع البلدان العربية”.

وسخرت الصحيفة من تذرع المرزوقي في انحيازه المفضوح في سبيل مصالحه بما سماها “مبادئ حقوقية” والتي يبدو أنها متفقة تماما حسب المنطق المعتمد مع ثقافة القتل والذبح وشق الصدور التي تمارسها المجموعات الإرهابية المسلحة التي تقاتل ضد الجيش العربي السوري كـ “جبهة النصرة وتنظيم دولة الإسلام في العراق والشام”.

وأكدت الصحيفة ان مبادئ المرزوقي في هذا السياق “متفقة تماما مع مبادئ الكيان الصهيوني الذي تكفل بمداواة المصابين من الإرهابيين في سورية ومتفقة مع النوايا التي تضمرها القوى الإمبريالية لسورية وللمنطقة العربية بصفة عامة وتعمل على تنفيذها عند استهدافها لأحد أعمدة محور المقاومة التي تصدت للصهاينة سفاحي العصر”.

وأضافت الصحيفة “إن السلطات التونسية اختارت القيام بذلك حتى تنال رضا رعاة الإمبريالية العالمية وخدامهم في المنطقة العربية من أجل نيل بعض الفتات حتى صارت السلطات التونسية تلعب دور البيدق على رقعة الشطرنج العالمية  حيث  صار ساسة تونس أو أغلبهم يلعبون دور “الواجهة” ويصرون على ذلك فلا غرابة أن يزج بالشباب التونسي إلى الصفوف الأمامية في سورية كي يقتل ويُقتل بالوكالة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.