كامبل: الفوز يعود لجهد جماعي وليس مجهود شخصي

سجل كامبل هدف التعادل لفريقه في مباراة أمس عندما أطلق قذيفة مدوية بيسراه لتسكن شباك الحارس الأوروغوياني فيرناندو موسليرا، كما نجح كامبل في التفوّق على كل من دييغو لوغانو ودييغو غودين قلبي دفاع منتخب أوروغواي طوال المباراة.

قال كامبل: “شعرت بارتياح كبير داخل الملعب.. النجم الحقيقي هو الفريق ككل.. عندما دخلنا إلى غرفة الملابس بين شوطي المباراة لم نتشاجر بل قررنا أن نحقق التعادل أولاً ثم الفوز بالمباراة بعد ذلك”.

تطرّق كامبل إلى الحديث عن طريقته العجيبة في الاحتفال بتسجيل الهدف الأول له في المونديال، عندما قام بوضع الكرة داخل قميصه، حيث قال: “سأصبح أباً.. إنها نعمة كبيرة.. أشكر الرب لأنه سيجعلني أباً ولأنه سمح لي بأن أسجل هدفاً في المونديال.. أهدي هذا الهدف إلى طفلي، الذي شارف على المجيء كما أهديه إلى صديقتي أيضاً”.

ولعب النجم الكوستاريكي (21 عاماً) في الموسم المنصرم في صفوف نادي أولمبياكوس اليوناني، إلا أنه سيعود مرة أخرى إلى صفوف نادي آرسنال الإنكليزي بداية من الموسم المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.