واشنطن تدرس فرض عقوبات جديدة ضد موسكو قبيل القمة الأوروبية

ذكرت صحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما تناقش جولة جديدة من العقوبات الاقتصادية ضد روسيا بما في ذلك قطاع الطاقة الروسي الضخم قبيل القمة الأوروبية المقرر انعقادها بعد غد الجمعة.

ونقلت الصحيفة  في سياق تقرير نشرته يوم الأربعاء على موقعها الإلكتروني  عن مسئولين تنفيذيين ف شركات الطاقة قولهم إن العقوبات ستتطلب من الشركات الأمريكية التقدم لطلب تراخيص من أجل تصدير التكنولوجيا لروسيا.

ووفقا للمسئولين التنفيذيين فإن واشنطن لن تمنح تراخيص من أجل تصدير أي تكنولوجيا بمحتوى تتخطى المساهمة الأمريكية فيه نسبة 10%، كما أن القواعد ستنطبق فقط على المشاريع الجديدة.

غير أن البيت الأبيض يواجه معارضة إزاء عقوبات جديدة من العديد من البلدان الأوروبية وكذلك الشركات الأمريكية التي تخشى من فقدان ميزة تنافسية في حال قامت بعمل أحادى الجانب.

وهناك انقسام داخل البيت الأبيض نفسه في الأشهر الأخيرة بشأن حد الضغط الذي ينبغي ممارسته على روسيا وسط مشاورات من مسئولي وزارة الخزانة وغيرهم من المسئولين الاقتصاديين والتجاريين تحذر من فرض عقوبات أكثر قوة.

وتهدد الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بتنفيذ العقوبات الجديدة في قمة الزعماء الأوروبيين يوم الجمعة المقبل ببروكسل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *