السفير الكويتي في أنقرة يهدد بسحب الاستثمارات من تركيا

 دافع السفير الكويتي لدى تركيا عبد الله عبد العزيز الدويخ عن الملحق الأمني لبلاده في السفارة، المتهم بالاعتداء بالضرب على العقيد ركن طيار في سلاح الجو التركي هاكان كار كوش بعد مشادة كلامية نشبت بينهما في أحد شوارع العاصمة التركية.

وعن احتمال إبعاد الملحق الأمني في السفارة الكويتية العميد عماد المهيد خارج البلاد، قال السفير الكويتي في تصريح صحفي له يوم أمس: “لدينا في تركيا استثمارات كبيرة، وإذا سمعنا أنه سيتم إقصاءه خارج البلاد دون قرار من المحكمة، سيغادر المستثمرون الكويتيون تركيا، لأنهم عندئذ لن يثقوا في هذه الدولة”.

وقال السفير إن الملحق الأمني وسائق السفارة كانا في البنك الكويتي التركي بأنقرة أثناء ضرب الطيار، موضحًا أنهم قدموا تسجيلات كاميرات المراقبة إلى المحكمة التركية، معربًا عن أسفه لما تعرض له الضابط، متمنيا له السلامة. وأضاف: “لا نريد أن نرسل أحداً من دبلوماسيينا إلى الكويت إلى أن يتم إثبات التهمة والتحقق منها، وإذا ما قمنا بإرسال شخص ما سيسألني البرلمان الكويتي عن سبب الإرسال والدليل على ذلك”.

وطالب السفير الكويتي بعدم استباق نتائج التحقيق خصوصاً وأن هناك كاميرات كانت مثبتة في موقع الحادث، الذي وقع الأسبوع الماضي.

صحيفة “سوزجو” التركية

البعث ميديا-ترجمة: أسامة شحود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *