تقدم واسع للجيش باليوم الثاني من عملياته ضد الإرهابيين في عدرا البلد

حقق الجيش العربي السوري في اليوم الثاني من عملياته ضد الإرهابيين على محور عدرا البلد تقدماً واسعاً في المدينة، في حين قطع طريق أمداد الإرهابيين في وادي عين ترما، حسبما أفاد مصدر عسكري.

وقال المصدر أنه تم إيقاع العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين مما يسمى “الجبهة الإسلامية” الإرهابية في اليوم الثاني على بدء العملية العسكرية في عدرا البلد بالغوطة الشرقية بعد التقدم السريع والخاطف والسيطرة على العديد من المعامل وكتل الأبنية وقطع طريق الإمداد عن الإرهابيين ما بين عدرا البلد وتل الصوان.

إلى ذلك استهدف الجيش طرق إمداد المجموعات الإرهابية في وادي عين ترما، كما تم تدمير أوكار ومقرات للإرهابيين ومقتل العديد منهم بعضهم مرتزقة من جنسيات غير سورية من بينهم الإرهابي الكويتي “بدر نايف السهيلي” بالتزامن أسفرت الاشتباكات المتواصلة في حي الدخانية عن إيقاع قتلى ومصابين بين الإرهابيين وتدمير أسلحة وذخيرة كانت لديهم.

وفي الأثناء دمرت وحدات من الجيش أوكارا للإرهابيين على أكثر من محور في جوبر وأردت إرهابيين قتلى بينهم قناص شرق دوار المناشر وقرب جامع طيبة وشمال المقبرة في

كما تم تنفيذ عدة عمليات في دوما ومزارعها نجم عنها مقتل إرهابيين منهم “أنس الشيخ بكري” بالتوازي تم تنفيذ عمليات مماثلة لوحدات أخرى من الجيش ضد أوكار التنظيمات الإرهابية على محور بلدات القاسمية والزمانية والبلالية في عمق الغوطة الشرقية والتصدي لمحاولة إرهابيين التسلل من جهة مزارع زبدين ومقتل وإصابة العديد منهم من بينهم “عماد القلاع وخالد هاشم”.

وفي مدينة داريا نفذت وحدة من قواتنا المسلحة عملية ضد وكر لإرهابيين جنوب شرق مقام السيدة سكينة محققة إصابات مباشرة بينهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *