موسكو تدعو القوى السياسية في اليمن إلى التوحد

أعلنت وزارة الخارجية الروسية إن موسكو دعت كافة القوى السياسية اليمنية إلى التوحد من أجل مواجهة خطر المتطرفين المتزايد.

وأشارت وزارة الخارجية إلى أن روسيا تراقب تطور الأوضاع في اليمن بقلق بالغ، حيث وقع انفجاران قويان يوم 9 تشرين الأول.

فقد أفادت وسائل الإعلام أن هجمات المتطرفين في العاصمة اليمنية صنعاء أسفرت عن مقتل 45 شخصا وإصابة 75 آخرين. كما أودت هجمات مسلحي “القاعدة” جنوبي البلاد بحياة نحو 30 شخصا.

فقد جاء في بيان وزارة الخارجية الروسية “بصدد هذه الأحداث المأساوية نود مرة أخرى أن ندعو كافة القوى السياسية اليمنية إلى التوحد في مواجهة الخطر المتزايد الذي يشكله المتطرفون. ولازلنا على ثقة بعدم وجود سبل أخرى لحل الأزمة السياسية في اليمن سوى إيجاد حلول مناسبة للأطراف العملية السياسية لصالح الوفاق الوطني والتنمية المستقرة للبلاد مع التركيز على القضايا الاجتماعية والاقتصادية الحادة ومواجهة المسلحين”.

وأكدت الوزارة على أن روسيا ستواصل بذل الجهود لتسوية الوضع في اليمن بدعم هذه البلاد بخطوات حقيقية تهدف إلى مواجهة القضايا الملحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *